0021655423074

وفد حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في ضيافة حزب الوحدة

بعد حفل التكريم لفصائل المقاومة الفلسطينية و اللبنانية, الذي أقامه حزب الوحدة مع عدد من الأحزاب السياسية

و قوى المجتمع المدني في تونس, خلال إنعقاد المؤتمر القومي العربي و منتدى العدالة من أجل فلسطين 

و الذي إنعقد يوم الخميس 21 أفريل 2016, و نظرا لتأخر وصول وفد حركة الجهاد الإسلامي عن حضور هذه المناسبة,

و بإعتبار أن حركة الجهاد الإسلامي هي أحد أهم ركائز المقاومة الفلسطينية, أقام حزب الوحدة يوم الثلاثاء

26 أفريل 2016 بمقره المركزي بتونس العاصمة, حفلا تكريميا على شرف قادة الحركة السادة :

* إسماعيل صالح الشنداوي "أبو مجاهد" منسق عام حركة الجهاد الإسلامي في دمشق

* خالد أبو سمرة "أبو صالح" رئيس الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني

* محفوظ المنور "أبو وسام" القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بلبنان

 

و قد عبر الاُستاذ البشير الرويسي رئيس حزب الوحدة, أن حزب الوحدة بوصلته فلسطين و نهجه المقاومة

و خياره في ذلك وحدة الاُمة الإسلامية في صراعها مع الكيان الصهيوني, و أن خلاص الاُمة و تحرير فلسطين 

عبر المقاومة المسلحة و أن مسار التسويات منذ مدريد و اُوسلو إلى الآن, لم يحرر أرضا و لم يستعد كرامة

و لم يعد لاجئا, في حين أن المقاومة إستطاعت تغيير المعادلات و إعادة التوازنات في كل من غزة و جنوب لبنان,

و أننا في حزب الوحدة نؤكد على أن الوحدة الإسلامية هي مسؤولية كل أبناء الاُمة و علينا توحيد الجهود 

عبر ترسيخ ثقافة الوحدة و التصدي لكل مشاريع الفتنة و التقسيم التي يعمل جاهدا على تحقيقها الكيان

الصهيوني.

 

كما عبر الإخوة الضيوف عن شكرهم لمبادرة حزب الوحدة و تكريمه للحركة مؤكدين على خيار الوحدة

الإسلامية و أن حركة الجهاد الإسلامي متمسكة بخيار الوحدة بين أبناء الاُمة و تعتبر أن القضية الفلسطينية

هي عنوان وحدة و أن مؤسس الحركة الشهيد فتحي الشقاقي كان يقول «دوروا مع فلسطين حيث تدور»,

كما تعرض الإخوة لحقيقة الأوضاع و المستجدات في المشهد الفلسطيني مستعرضين كل الممارسات الوحشية

و القمعية التي ينتهجها العدو الصهيوني داخل المعتقلات و سياسته اللاإنسانية داخل الأراضي المحتلة, كما أشاروا

أيضا إلى وضعية اللاجئ الفلسطيني في كل من لبنان و سوريا و ما يعانيه من ظروف صعبة على كل المستويات, و أن 

الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني تعمل جاهدة بما اُتيح لها من إمكانيات, من أجل حفظ كرامة

اللاجئ الفلسطيني, و أن على كل أنصار القضية الفلسطينية تقديم الدعم لهاته الهيئة.

كما أكد الإخوة أنهم متمسكون بخيار المقاومة, و أنهم ماضون في هذا النهج حتى تحرير فلسطين ... كل فلسطين.

 

كما تم خلال اللقاء تكريم وفد حركة الجهاد الإسلامي تعبيرا منا على وقوفنا و دعمنا لخط المقاومة, و على رأسها

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين, الحركة التي قدمت الشهداء و التضحيات و كانت بحق حركة مقاومة 

مبدئية.

عنوان المكتب

6 نهج جبيل

عمارة النخيل 1 - المنزه 1

تونس

الجمهورية التونسية

اتصل بنا على 

الهاتف : 074 423 55 00216

البريد الإلكتروني : contact@alwehda.net

الفاكس : 195 230 71 00216

مكتب العلاقات العامة و الإتصال 

من الإثنين إلى السبت

08.00 - 20.00